القائمة الرئيسية

الصفحات

أنواع الانزلاق الغضروفي وطرق العلاج type of herniated discs

 أنواع الانزلاق الغضروفي type of herniated discs


يعتمد نوع الانزلاق الغضروفي على المكان الذي حدث فيه الانزلاق في فقرات العمود الفقري ، وإن معظم حالات الانزلاق الغصروفي تكون إما في الفقرات العنقية أو القطنية ، ويعتبر انزلاق "انفتاق" الفقرات القطنية هو الأكثر حدوثًا ، حيث أن أغلب المرضى بالانزلاق الغضروفي يكون القرص المنفتق في بين الفقرة القطنية الرابعة والخامسة أو بين الفقرة القطنية الخامسة والعجزية الاولى، وهناك أنواع أخرى للانزلاق الغضروفي تحدث في بقية أجزاء العمود الفقري ، مثل الانزلاق الغضروفي الصدري ، وعرق النسا ، ولكنها تعتبر أقل شهرة من النوعين السابقين ، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن أنواع الانزلاق الغضروفي .

تشريح العمود الفقري :


يتكون العمود الفقري من 32 أو 31 فقرة تبدأ من أسفل الجمجمة في الأعلى وتنتهي مع نهاية الحوض في الأسفل منها 24 فقرة متحركة و7 فقرات في نهاية العمود الفقري ملتحمة ببعضها ، ويقسم العمود الفقري إلى خمس مناطق هي :  (الفقرات العنقية ) ، تبدأ من أسفل الجمجمة وتقابل منطقة العنق، وهي مكونة من سبع فقرات ، (الفقرات الصدرية  ) تبدأ من نهاية الفقرات العنقية وتقابل منطقة الصدر وعددها 12 فقرة  ، (الفقرات القطنية)
وتبدأ من نهاية الفقرات الصدرية وتقابل منطقة البطن وعددها 5 فقرات ،   (الفقرات العجزية ) وهي التي تقابل منطقة الخصر وعددها 5 فقرات ، (الفقرات العصعصية ) وهي نهاية العمود الفقري تقابل نهاية أسفل الحوض وعددها 4 فقرات  .


  الانزلاق الغضروفي القطني


يعتبر الانزلاق الغضروفي القطني أكثر أنواع الانزلاق الغضروفي انتشارا بين الناس ، حيث يأتي المريض وحالته تكون إما مزمنة أو حادة، وعندما تكون الحالة حادة فإن العلاج يكون سهلا ويتحسن المريض ويشفى من خلال الراحة التامة في الفراش لمدة أسبوعين أو ثلاثة ، مع استعمال الأدوية المسكنة والمضادة للالتهاب.

لكن هناك بعض الحالات لا تتحسن بعد فترة الراحة التامة ويستمر الألم شديدا وغير محتمل ، ومثل هذه الحالات تحتاج إلى التدخل الجراحي ليتم استئصال الغضروف المنزلق خلال مدة قصيرة وعدم تأخير الحالة ، وذلك لتجنب حدوث أي شلل بالعضلات لأن رجوع العضلات بعد الشلل إلى الحالة الطبيعية صعب إلى حد ما ، وكلما كانت العملية الجراحة سريعة كانت فرصة المريض في الشفاء أكثر .

وفي حالة ثبت وجود أكثر من غضروف منزلق أو تضيق بالقناة الشوكية فإن المريض يحتاج إلى عملية توسعة للقناة الشوكية واستئصال الصفائح الخلفية للفقرات القطنية ، أما عندما يكون حجم الغضروف المنزلق صغيرا فبالإمكان إجراء عملية جراحية بسيطة وفتحة صغيرة بواسطة الميكروسكوب الجراحي، أو المنظار الجراحي لاستئصال الغضروف المنفتق، ورفع الضغط عن جذور الأعصاب المتضررة .

وفي حال كانت الفقرات غير ثابتة وليست في مستوى رأسي مستقيم فإنه يتم تثبيت الفقرات بواسطة شريحة عظمية تزرع عوضًا عن الغضروف المستأصل، أو على جانبي الفقرات.

ويمكن أيضًا زيادة تثبيت الفقرات بواسطة شرائح معدنية ومسامير يتم تثبيتها في جانبي الصفائح الخلفية للفقرات.

وينصح مريض الانزلاق الغضروفي القطني بعدم حمل أشياء ثقيلة أو أن يقوم برفع أوزان فوق طاقته العادية أو أن ينحني بميل أو بزاوية إلى اليمين إو إلى اليسار لفترة طويلة. وينصح أيضًا بعدم الجلوس بطريقة خاطئة، أو الميل إلى الأمام ، فهذا يؤدي إلى إجهاد عضلات الظهر والأربطة التي تحمي الفقرات.

الانزلاق الغضروفي العنقي


عند الإصابة بفتق الأقراص العنقية فإن المريض يشكو  من ألم في رقبته من الخلف  مع وجود آلام بالذراعين.

وإذا كانت حالة الانزلاق الغضروفي العنقي متقدمة وفيها فتق غضروفي كبير مع وجود تضيق في القناة الشوكية العنقية فإن المريض قد يشكو من صعوبة في المشي ، وذلك يرجع لضعف عضلات الساقين بسبب ضغط القرص الغضروفي المنزلق على الأعصاب التي تغذي هذه العضلات .

وفي حال كانت الحالة لسيت شديدة فإنه يتم إجراء عملية جراحية بسيطة بواسطة الميكروسكوب الجراحي حيث يتم فتح فتحة صغيرة لا تزيد مساحتها عن 2سم ـ ويستأصل الغضروف المتضرر ويوضع مكانه قطعة من العظام تؤخذ من عظام الحوض ، وتزرع مكان الغضروف المستأصل .
ويستطيع المريض الخروج من المستشفى في اليوم الثاني أو الثالث بعد إجراء العملية الجراحية ، وتكون فترة إعادة التأهيل في مثل هذه الحالة مدتها قصيرة أي في حوالي أسبوع أو عشرة أيام  يستطيع بعدها المريض أن يعود لمزاولة حياته العادية والقيام ببعض الأعمال الخفيفة.

في حال وجود تضيق في القناة الشوكية العنقية ، فإنه قد يتم إجراء عملية جراحية من الخلف ليتم توسيع القناة الشوكية عن طريق استئصال الصفائح الخلفية للفقرات العنقية .

الانزلاق الغضروفي في فقرات الصدر


يعتبر الانزلاق الغضروفي الصدري هو النوع الأقل حدوثًا بين الأنواع الأخرى وذلك يرجع إلى أن الفقرات الصدرية قليلة الحركة بسبب اتصالها المباشر بالأضلاع الصدرية ، وهو ليس منتشرًا مثل الانزلاق الغضروفي القطني ، ونسبة الانزلاق الغضروفي الصدري تقدر ب 1% من حالات الانزلاق بشكل عام .

 وفي بعض الحالات فإن العلامة الأولى للقرص الغضروفي لصدري المنفتق تكون الشلل في منطقة ما تحت الخصر . 

وقد لا تظهر أعراض الانزلاق الغضروفي الصدري بشكل آلام الظهر على الإطلاق لأن أعراض الانزلاق الغضروفي تحدث نتيجة لضغط القرص المنفتق على الأعصاب وتهيجها بسبب المادة اللبية للغصروف ، وإذا تضرر العصب كبيرًا يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشلل التام في الساقين.

 وتتضمن أعراض الانزلاق الغضروفي في منطقة الصدر عادةً ما يلي :

  • آلام ينتقل حول الجسم إلى إحدى الساقين أو كلتيهما .
  • خدار أو وخز (تنميل ) في إحدى الساقين أو كلتيهما .
  • ضعف في بعض عضلات الساقين (واحدة أو الثنتين).
  • زيادة ردود الفعل في إحدى الساقين أو كلتيهما، ويمكن أن يتسبب ذلك تشنجًا أيضًا


 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع في المحتويات