القائمة الرئيسية

الصفحات

إنزلاق الفقرات العنقية الخامسة والسادسة ، ديسك الرقبة ، أسباب أعراض تشخيص علاج Sliding cervical vertebrae .

 

إنزلاق الفقرات العنقية أو " ديسك الرقبة " Sliding cervical vertebrae .


انزلاق الفقرات العنقية ، الانزلاق الغضروفي العنقي ، اعراض انزلاق الفقرات العنقية في الكتف ، انزلاق الفقرات الرابعة والخامسة ، اسباب الانزلاق الغضروفي العنقي ، علاج فتق الاقراص العنقية




مقدمة :  
إن الانزلاق الغضروفي في  العمود الفقري وخاصة الفقرات العنقية وانزلاق فقرات الرقبة قد زادت في الأيام الأخيرة كثيرًا وبشكل مخيف ، -فتجد كثير من الأشخاص يشكو من آلام الرقبة ومنهم من قد يصل به الأمر إلى صعوبة في تحريك أحد الأطراف أو كليهما- ،  وذلك بسبب : أن معظم الناس قد أصبحوا مدمنين على الهواتف الذكية ويقضون ساعات كثيرة على هذه الهواتف ، مما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالتهابات في فقرات العنق وإنزلاق هذه الفقرات .

فما هو الانزلاق الغضروفي العنقي ، وما هي أسبابه ، وما هي الأعراض المصاحبة للانزلاق الغضروفي العنقي ، وما طرق تشخيصه وما هو العلاج المناسب .


ما هو انزلاق فقرات الرقبة (slipped discs


إن انزلاق فقرات الرقبة هو عبارة عن فتق يحدث الاسفنجات الغضروفية الموجودة ما بين الفقرات (inter-vertebral discs )  التي في العنق  ، ونتيجة لهذا الانفتاق أو التمزق الذي أصاب الغضروف فإنه يحدث تهيج للأعصاب التي هي مرتبطة بالفقرات المصابة ، هذا التهيج يؤدي إلى الشعور بالألم ،ويؤدي أيضًا إلى ضعف في التغذية العصبية في الأطراف العلوية .
 والجدير بالذكر أن هناك بعض الأشخاص قد لا يشعرون بأي أعراض ، بالرغم من أنهم  مصابون بالفتق الغضروفي العنقي ، والسبب في ذلك يرجع إلى أن الانزلاق الغضروفي يكون خفيفًا إلى حدٍ ما .


ما هي أسباب انزلاق   الغضروف العنقي " الديسك العنقي "



هناك عدة أسباب أو عوامل تؤدي بالنهاية إلى الإصابة بانزلاق فقرات الرقبة ،  ومن أهم هذه الأسباب هو تآكل الاسفنجة الغضروفية " الديسك الغضروفي " بين الفقرات الذي ينتج بسبب التقدم في العمر والسمنة المفرطة والجلوس لفترات طويلة على اللابتوب أو الهاتف المحمول .

 وهناك عدة أسباب أيضًا نوجزها لكم في الآتي :

أسباب انزلاق فقرات الرقبة : 

  1. جفاف السائل الغضروفي بشكل كلي أو جزئي والذي يحدث مع التقدم في السن ، ونحن نعرف أن وظيفة هذا السائل الغضروفي : هي العمل على تقليل الاحتكاك بين الفقرات .
  2.  السمنة المفرطة وزيادة الوزن بشكل كبير يؤدي أيضًا إلى أصابة الفقرات .
  3.  الاعتماد بشكل مباشر - عند حمل الأشياء الثقيلة ورفع الأوزان - على عضلات الظهر بدلًا من عضلات الفخذ والسيقان  .
  4.  قد يرجع سبب الانزلاق الغضروفي إلى بعض الأمراض الوراثية( Genetic diseases  ) .
  5. الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر أو الهاتف .
  6. حمل الأشياء الثقيلة فوق الرأس .
  7. التعرض لإصابة مباشرة في الرقبة مثل ( الحوادث ) .
  8. سوء التغذية التي تعمل بشكل غير مباشر عن طريق ضعف العضلات والذي يؤدي إلى حدوث الانزلاق الغضروفي

 

أعراض إنزلاق الفقرات العنقية (Cervical Spondylolisthesis ):





تختلف أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي من شخص لآخر ، وذلك حسب درجة الإصابة وشدتها ، ووفقا لما يقوله الأطباء : فإن الانزلاق الغضروفي  يمر بثلاث مراحل ، وفي المرحلة الأولى يشعر المريض بآلام بسيطة في العنق بالآضافة إلى شد عضلي وصعوبة في تحريك هذه العضلات ، وتزداد هذه الأعراض تدريجيًا بزيادة الضغط على الأعصاب إذا ما أهمل المريض علاجها حتى تصل إلى الشعور بآلام حادة وتنميل في الأطراف حتى يمشل الأطراف والأصابع ، وتتمثل هذه الأعراض على النحو التالي :

  • آلام شديدة في الرقبة .
  • آلام شديدة في الأطراف والكتفين وقد تصل حتى الأصابع
  • تنميل أو (خدران ووخز ) : حيث يشعر المريض بخدران ووخز في المناطق المتصلة بالأعصاب المتضررة من الانزلاق الغضروفي بسبب ضغط الغضروف المنفتق على هذه الأعصاب .
  • ضعف ووهن عضلي عام : وذلك في العضلات التي تتغذى عن طريق هذه الأعصاب .
وقد يكون الانزلاق الغضروفي العنقي - في الحالات المتقدمة - مصاحبا لتقلصات في عضلات الرقبة ، وبسبب هذه التقلصات يشعر المريض ب:
  • آلام مبرحة في الكتفين .
  • الصداع الشديد الذي يبدأ عادة من خلف الرأس .
  • قد يشعر المريض أيضًا بدوخة وضعف في التركيز ( وهذا بسبب ضغط العضلات المتقلصة على الشرايين التي تغذي المخ ، مما يسبب نقص في التروية الدموية وعدم وصول الدم المحمل بالأسجين بالشكل الكافي إلى خلايا الدماغ وبالتالي حدث الدوخة .

تشخيص الانزلاق الغضروفي العنقي :



 بالنسبة لتشخيص الانزلاق الغضروفي أو أي مرض كان ، فإنه يتكون من عدة أركان وهي 

أولا : التاريخ المرضي( history).


حيث يقوم الطبيب بسؤال المريض بعض الأسئلة الشخصية عن نمط حياته ،وهل قد أصيب بمرض من قبل ،أو قد قام بشيء أدى إلى إصابته الانزلاق الغضروفي  العنقي 

ثانياً: الفحص البدني أو السريري ( physical examination )


ويعتبر الفحص البدني والسريري لمريض الانزلاق الغضروفي العنقي من أهم العوامل التي تساعد الطبيب في معرفة سبب الانزلاق وتحديد مستواه ، حيث نجد أنه قد تكون عضلات الرقبة مشدودة ، وقد نجد أن المريض يقوم بحني كتفه في الاتجاه الآخر بعیدا من ناحیة الألم ، وذلك لأن ھذا الوضع یریح المريض ويعمل على إبعاد الضغط نسبیا عن جذر العصب المصاب ، كما أنه أیضا قد تكون حركة العنق عند الشخص المريض الانزلاق الغضروفي محدودة إلى حد ما وذلك بسبب الألم الذي يشعر به عند القيام ببعض الحركات . 

وبعد ذلك يقوم الطبيب بطلب 

ثالثًا : الفحوصات المعملية أو المخبرية :

وتتمثل ب: 

التصوير بالرنين المغناطيسي :

حيث يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي  مجالًا مغناطيسيًا وموجات راديو بالإضافة إلى جهاز كمبيوتر ،وذلك لإنشاء صور مفصلة ثلاثية الأبعاد للنخاع الشوكي والمناطق المحيطة ، من خلالها يمكن تحديد الأعصاب المتأثرة حول القرص المنفتق .

دراسة كهرومغناطيسية :

 تستخدم أيضًا لتحديد الأعصاب المتضررة من القرص المنزلق  . 

تصوير النخاع : 

يتم حقن النخاع الشوكي بصبغة معينة ومن ثم تُصور بالأشعة السينية ، وذلك ليتم تحديد القرص المتضرر والذي يضغط على الحبل الشوكي .


الأشعة المقطعية :


تؤخذ صورة مقطعية من عدة جوانب للغضروف المصاب والتراكيب المحيطة به .


الأشعة السينية :

وتستخدم الأشعة السينية حتى يتم استبعاد الأسباب المرضية الأخرى التي قد يُشتبه بها مثل : ( الأروام ، والكسور التي قد تصيب الفقرات ) .



علاج الانزلاق الغضروفي العنقي :



يعتمد علاج الانزلاق الغضروفي العنقي على درجة الإصابة وحالة المريض ، وعلى الأعراض التي تظهر في المريض ، أي أن الأعراض المصاحبة للمرض قد تزول دون تدخل علاجي ، ولكن في الحالات الأكثر حدة يكون علاج الانزلاق الغضروفي العنقي بإحدى الطرق التالية :


  • الراحة: وهي تساعد على تخفيف نسبة الانتفاخ للغضروف ، وتساعد أيضاً على تخفيف حدة الألم  ، ويجب على المريض في فترة الراحة أن يتجنب ممارسة الرياضة وبعض الأنشطة التي تتطلب بذل الجهد ويستريح فترة على السرير  .

  •  استخدام الأدوية: تستخدم بعض الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم ، هذه الأدوية تحد من نسبة الالتهاب الحاصل للغضروف وتخفف الألم ، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الأدوية لأن مضاعفاتها على الجسم كثيرة ، فقد يسبب استخدامها بكثرة  أمراض الكلى والقلب والقرحة في المعدة ، ...ويمكن أن يستخدم المريض أدوية تعمل على تخفيف التشنج العضلي وارتخائها .

  • العلاج الطبيعي: العلاج الطبيعي قد يشتمل على التدليك ، وممارسة بعض التمارين الرياضية ، أو العلاج بالموجات فوق الصوتية ، أو قد يكون تحفيز كهربائي للعضلات ، وهذا يساعد على تقوية العضلات الداعمة للعمود الفقري  .

  • الحقن في الفراغ الموجود بالعمود الفقري: يحقن الفراغ الموجود بين الفقرات بأدوية من عائلة  الستيرويد المضادة للاتهابات وتسمى هذه العملية  -بالحقن فوق الأم الجافية-  وهذه الأدوية تساعد في تخفيف نسبة الانتفاخ الغضروفي والحد من نسبة الألم. 

  • العمليات الجراحية: تستخدم العمليات الجراحية في علاج الانزلاق الغضروفي العنقي في الحالات المتطورة ،وذلك عندما لا تنجح الطرق السابقة في علاج الانزلاق .
 والعمليات الجراحية تشمل: 
  1. إزالة جزء من عظم الفقرة (Lumbar laminotomy) : وتساعد هذه العملية في التخفيف من الضغط الحاصل للأعصاب ، وبالتالي فإن الألم يخف .
  2.  استئصال القرص الغضروفي (Diskectomy) التالف : فيخف الضغط على الضغط على الأعصاب ويخف الألم .
  3.  دمج فقرات العمود الفقري (Spinal fusion) : وتتم هذه العملية بعد استئصال القرص الغضروفي، وذلك لتثبيت العمود الفقري.
  4.  تبديل الغضروف المصاب بآخر صناعي  (Artificial disk surgery ): يوضع قرص صناعي بدلا من المصاب ،وقد يكون الغضروف الصناعي إما بلاستيكي أو معدني  ، وذلك للحفاظ على استقرار العمود الفقري.

 الوقاية من الانزلاق الغضروفي العنقي :





 إن الانزلاق الغضروفي العنقي يسبب ألم شديد في العنق ، وقد تختفي الأعراض خلال أسابيع عن طريق استخدام الطرق العلاجية الطبيعية ، ولكن يجب على المريض أو أي شخص اتباع بعض النقاط المهمة والتي تقي من الإصابة بالانزلاق ،ومن هذه الطرق : 
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم  .
  • الوقوف أو الجلوس بطريقة صحيحة  .
  • المحافظة على الوزن الصحي .
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة .
  • الإقلاع عن بعض الممارسات الخاطئة مثل : التدخين .


نتمنى أن ينال الموضوع رضاكم ، وإذا فادك ما قرأت فلا تبخل بمشاركته لأصدقائك ومعارفك .
 
 

 
 


 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع في المحتويات