القائمة الرئيسية

الصفحات

 

كيف يحدث الانزلاق الغضروفي ؟

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما يقوم الشخص بأي حركة خاطئة تزيد من الضغط على هذه الغضاريف ، فتندفع المادة الهلامية الموجودة داخل القرص عبر (المناطق الضعيفة )في الغلاف الخارجي للغضروف ، وهذا بدوره يؤدي إلى انبعاج (انتفاخ) الجزء أو (المنطقة الضعيفة) ،ويظهر هذا الانتفاخ على شكل بالونة خرجت من بين فقرات العمود الفقري  وهذا الانتفاخ يضغط على الأعصاب الخارجة من (النخاع الشوكي، وفي حالات الضغط الشديدة قد يسبي تمزق للغلاف الخارجي للقرص مما يؤدي إلى تسرب الجل (الهلام ) الموجود داخل الأقراص .

هذا الانبعاج أو الانتفاخ ، أو حتى تسرب الجل الهلامي  : يعمل على تهيج الجذور العصبية الخارجة من النخاع الشوكي ، فيشعر الشخص بالألم ، أو تنمل ، أو في بعض الاحيان بضعف في الذراع أو الساق ،ولكن هناك بعض الأشخاص لا يعانون من أي أعراض ، ولكن كل ما تطورت الحالة وتقلصت المسافة البينية بين الفقرات فإن الأعراض قد تظهر وتزداد الآلام .


أسباب الانزلاق الغضروفي :

هناك عدة أسباب قد تؤدي في النهاية إلى الانزلاق الغضروفي. ومن هذه الأسباب هي  : 


  •  ضعف في العضلات الداعمة للعمود الفقري ، وهي العضلات الموجودة في الظهر والرقبة ، وتعد هذه العضلات الداعم الأساسي للعمود الفقري ، ويرتبط سبب ضعف هذه العضلات بعدة عوامل من ضمن هذه العوامل هي :
  1.  أسباب وراثية في الأربطة التي تربط العضلات إلى العظام .
  2. النمط المعيشي الذي يعيشه الشخص ،فقد يكون غير صحي ك(قلة ممارسة الرياضة ،السمنة الزائدة ، طبيعة العمل أو المهنة للشخص ) أو بسبب إصابة العمود الفقري بسبب حركة خاطئة  وما إلى ذلك . 
  3. الجلوس لفترات طويلة : ويعتبر الجلوس لفترات طويلة وعدم ممارسة التمارين الرياضية وعدم الحركة لمدة كبيرة لأي سبب كان عامل من عوامل الإصابة بالإنزلاق الغضروفي .
  4. قلة ممارسة الرياضة ، حيث يعتبر عدم القيام بتمارين بصورة دورية ومنتظمة، وعدم الاكتراث إلى تناول أطعمة متوازنة ، والسمنة المفرطة ، والتدخين من أكثر العوامل التي تساهم في الإضرار بصحة القرص والعمود الفقري. .


  • فتق الأقراص: وقد يحدث فتق الأقراص نتيجة لضغط كبير ومفاجئ على الفقرات بسبب :
  1. الضغط الذي يحدث على العمود الفقري بسبب الحوادث .
  2. الضغط الذي يحدث على العمود الفقري عن السقوط ، : ويعتبر السقوط على الظهر من الأماكن المرتفغة من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي حيث أنه عند السقوط تمزق حاد بالأربطة التي تربط الفقرات والغضاريف مع حدوث فتق في فقرات العمود الفقري. 
  3. الضغط الذي يحدث على العود الفقري عند حمل الأشياء الثقيلة ، ويحدث ذلك عند حمل الأشياء بطريقة غير صحيحة أو وضعية غير السليمة للرفع أو الشد و/أو بصورة متكررة ، فيشكل ذلك إجهاداً إضافياً على الفقرات القطنية.
  4. السعال المزمن عند أمراض الحساسية والربو  .    ويعتبر المريض بالحساسية المزمنة في القنوات التنفسية أو المصابين بأمراض الربو والأزما من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بالانزلاق الغضروفي وخاصة (الإنزلاق الغضروفي القطني ) ويعود ذلك إلى ضعف العضلات الداعمة للعمود الفقري( بسبب عوامل وراثية ) والسعال والكحة  المزمنة والشديدة   .
   ونتيجة لهذا الضغط فإن الشريط الخارجي المحيط بالقرص يتمزق وتتسرب منه المادة (الهلامية) إلى الخارج ، وهذا يشكل ضغطًا على (الأعصاب) الخارجة من القناة الشوكية ، أيضًا تفرز هذه النواة اللبية (الهلام ) مواد كيميائية تسبب تهيجًا للأعصاب التي تحيط المنطقة المصابة ، وهذا يؤدي إلى الإلتهابات في تلك المنطقة والشعور بالألم . مما يشكل ضغطاً على القناة الشوكية أو الجذور العصبية. علاوة على ذلك تفرز النواة مواد كيماوية تسبب تهيج الأعصاب المحيطة مما يؤدي إلى التهاب تلك المنطقة والشعور بالألم. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع في المحتويات